صحيفة شرق الإلكترونية



جديد الأخبار اللقاء يستعرض الرؤية الوطنية للجودة عام 2020 «^» إدارة جمعية الثقافة والفنون بجدة تناقش فعاليات الفترة المقبلة ومنها مهرجان جدة التاريخية واليوم الوطني «^» قطاع المنشآت الصغيرة السعودي يستهوي أصحاب الأعمال النمساويين «^» ختام جمعية الشقائق بجائزة السبيعي التميز في العمل الخيري «^» تدشين حملة تطعيم " المناكترا " بمستشفى الملك فيصل «^» زار غرفة جدة ودعا إلى تعزيز الشراكة الاقتصادية بين البلدين «^» بمشاركة خبراء من داخل وخارج المملكة «^» جمعية الثقافة والفنون بجدة ونادي جدة الأدبي الثقافي يكرّمان المشاركين في حفلتي عيد الفطر المبارك «^» الدكتور الجنيدي يترأس إجتماع بلدي جدة السابع والثلاثينالإنارة والكهرباء والواجهة البحرية ابرز أجندة نقاش اعضاء بلدي جدة «^» معالي الرئيس العام يدشن حملة منسوبي الرئاسة للتبرع بالدم بحضور مساعد المدير العام للخدمات العلاجية والفريق الطبي للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة «^»

الأخبار
الأخبار العربيه
إعدام 9 سودانيين "قطعوا رأس" صحافي أهدر دمه إسلاميون
إعدام 9 سودانيين \"قطعوا رأس\" صحافي أهدر دمه إسلاميون
إعدام 9 سودانيين \


04-14-2009 06:00 AM
(شرق)- الخرطوم - نفذ حكم الاعدام شنقا الاثنين 13-4-2009 في 9 سودانيين ادينوا باغتيال الصحافي السوداني المعروف محمد طه محمد احمد وقطع رأسه في 2006، وفق ما علم من مصدر قضائي.

وافاد شهود ان الحكم نفذ بعد ظهر الاثنين في سجن كوبر في شمال الخرطوم. ولم يتمكن الصحافيون والمصورون من حضور الاعدام، لكن تحدثوا الى اقارب الذين اعدموا في ما بعد.

وقال احد اقرباء الصحافي "رايت 9 اشخاص مشنوقين"، طالبا عدم الافصاح عن اسمه.

وأدين 10 اشخاص في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 باغتيال رئيس تحرير صحيفة الوفاق في 2006. وحكم على العشرة بالاعدام لكن احدهم اطلق سراحه.

وكان المدانون ينتمون الى قبيلة الفور وموطنها دارفور. وقد اعترفوا بخطف الصحافي ثم قتله انتقاما من مقالاته في صحيفة "الوفاق" التي اعتبروها مسيئة لقبيلتهم ولقضية متمردي دارفور.

وتعرض محمد طه محمد احمد لانتقادات متمردي دارفور (غرب السودان) بسبب مقالات عنيفة هاجمهم فيها.

وكان عثر على جثة القتيل في 6 سبتمبر/ايلول 2006 مقطوعة الرأس في احد احياء الخرطوم وذلك غداة خطفه من منزله.

وكانت علاقة الصحافي الذي كان يعتبر مقربا من الاخوان المسلمين، بنظام الرئيس عمر البشير مشوبة بالتوتر.

وقد اعلن انه تعرض لمحاولة اغتيال عام 2000 بعد نشره مقالا انتقد فيه حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

واعتقل الصحافي في 2005 بعد ان نشر مقالا يناقش فيه الاصول الاسرية للنبي محمد وقررت السلطات على الاثر تعليق صدور صحيفته.

ودافع عن نفسه بالقول انه أسيء فهمه فأطلق سراحه لكنه لم يكف عن انتقاد الجماعات الاسلامية المتطرفة التي طالبت في تظاهرات بهدر دمه.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 421


تعليقات الفيسبوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter



تقييم
3.31/10 (128 صوت)